بحث هذه المدونة الإلكترونية

الاثنين، 23 سبتمبر، 2013

الطاغية فرد




كان السيد قطب يقول: وما الطاغية إلا فرد لا يملك في الحقيقة قوة ولا سلطاناً ...وإنما هي الجماهير الغافلة الذلول، تمطي له ظهرها فيركب، وتمد له أعناقها فيجر، وتحني له رؤوسها فيستعلي، وتتنازل له عن حقها في العزة والكرامة فيطغى، والجماهير تفعل هذا مخدوعة من جهة، وخائفة من جهة أخرى، وهذا الخوف لا ينبعث إلا من الوهم. 
فالطاغية - وهو فرد - لا يمكن أن يكون أقوى من الألوف والملايين لو أنها شعرت بإنسانيتها، وكرامتها، وعزتها، وحريتها ؟!!

للإتصال في الفيس بوك